الرئيسية / نصائح من المقاول / ممارسات خاطئة في بناء المنازل

ممارسات خاطئة في بناء المنازل

مع الارتفاع الشديد لأسعار كل متطلبات البناء اليوم سواء أكانت مواد البناء أو العمالة والمهندسين يلجأ الكثير من أصحاب المنازل إلى التوجه مرغمين نحو القيام بممارسات خاطئة ظنا منهم أنهم يقومون بالتخفيض من تكلفة البناء الإجمالية، وفيما يلي بعض من أبرز هذه الممارسات الخاطئة.

التوجه نحو أرخص مهندس معماري

يلجأ الكثير من الأشخاص لاختيار أرخص المهندسين المعماريين الموجودين في المنطقة ظنا منه أنه سيقدم لهم نفس ما كان سيقدمه من يطلب سعر أعلى، وربما يتخطى الأمر ذلك بأن يختار صاحب المنزل التصميم الذي يكلف أقل ميزانية انطلافا من كمية الخرسانة والحديد التي تلزم لتنفيذه. والإشكال الرئيسي هنا أن صاحب المنزل قد لا يأخذ بعين الاعتبار اختيار تصميم يلبي حاجات أسرته مما قد يعني منزل ضيق مستقبلا.

اختيار المقاول الأقل سعرا

دائما ما يرتبط السعر المتدني للمقاول بتندي جودة خدماته مما قد ينجر عنه مشاكل جمة تؤدي إلى خلافات متكررة بينه وبين صاحب المنزل والتي بدورها تؤدي وفي أحسن الأحوال إلى إعادة هدم بعض الأجزاء السيئة التنفيذ لإعادة بنائها من جديد مما يعني تكلفة إضافية. وقد يتعدى الأمر ذلك بامتداد الخلاف للمحاكم وهو ما سيعمل على توقف الأشغال بالإضافة إلى ضرورة البحث عن مقاول بديل ودفع تكلفة المحامي وتضييع الكثير من الوقت بين جدران المحاكم.

الاعتماد على مواد بناء رخيصة

من أكثر الأخطاء التي تؤثر على عمر المنزل هي اختيار مواد البناء على أساس أنها أرخص سعرا من غيرها وبدون الأخذ بعين الاعتبار جودتها. وتكمن المشكلة هنا أنه وفي كثير من الأحيان عيوب هذه المواد لا تكون ظاهرة للعيان ولكن وبمجرد الانتقال للمنزل الجديد تبدأ مشاكلها بالظهور مثل تسرب المياه من مواسير الصرف الصحي وهو ما يعني أعمال صيانة دورية تنهك كاهل صاحل المنزل بأتعاب إضافية قد تتخطى أسعار أجود مواد البناء.

الاستغناء عن المهندس المشرف

بهذه الخطوة يحرم صاحب المنزل نفسه من كل الظمانات أثناء عملية البناء خاصة في مرحلة العظم، ففي أغلب الأحيان لا يستطيع صاحب المنزل تمييز عيوب البناء التقنية التي من شأنها التأثير على سلامة هيكل المبنى على عكس المهندس المشرف الذي يراقب كل صغيرة وكبيرة أثناء عملية البناء ويفرض على المقاول إعادة تصحيح أي عنصر بدون الزيادة على السعر المتفق عليه مسبقا.

بعد كل هذه الممارسات التي تتمحو أغلبها حول اختيار كل ما هو أرخص إلا أنه وفي أحيان كثير اختيار الأغلى يعتبر بدوره من الممارسات الخاطئة لهذا ينبغي الأخذ بعين الاعتبار التريث جيدا ودراسة مواصفات وخصائص كل جزئيات عملية بناء المنزل.

عن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أعلى المواضيع والصفحات