الرئيسية / مراحل تنفيذ البناء / أهم القضايا التي تواجه صناعات البناء في عام 2017 والمستقبل

أهم القضايا التي تواجه صناعات البناء في عام 2017 والمستقبل

المقاول الإنشائي – تواجه الصناعات الإنشائية الكثير من التحديات والقضايا مثل الإنتاجية والاستدامة وهوامش الربح ونقص العمالة الماهرة واستخدام التكنولوجيا وما إلى ذلك.

ما هي توقعات النمو للصناعات الإنشائية؟

زيادة في عدد السكان سيجلب مستقبل كبير لصناعة البناء والتشييد. ومن المتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم 9 مليارات نسمة بحلول عام 2050. وبحلول ذلك الوقت ستعيش غالبية السكان في المدن. هذا سيكون أعلى طلب من البناء لم يتم بعد.

صناعة البناء والتشييد هي واحدة من أكبر صناعة في جميع أنحاء العالم، التي يجب أن تواجه جوانب مختلفة من التحديات والقضايا للحفاظ على نموها الكبير.

ومع تزايد الطلب في مجال البناء، هناك تحديات في مجال الأداء والربح والإنتاجية والاستدامة والعمالة والنمو الصناعي الكلي.

التحديات الأعلى التي تواجه صناعة البناء والتشييد

وجرى ذكر جوانب مختلفة من التحديات التي تواجهها صناعة البناء في العصر الحالي. هذه الجوانب لها تأثير مباشر وغير مباشر على نشاط البناء.

التحديات التي تواجهها صناعة البناء هي:

نقص الإنتاجية
نقص العمالة الماهرة
الفرق بين الأجيال
التحديات مع اعتماد التكنولوجيا
تحديات أداء المشروع
قضايا مع الاستدامة
تعقيد المشروع
نقص فى التواصل
مقاولون غير موثوق بهم
نقص الإنتاجية في صناعة البناء

وتبقى الإنتاجية في صناعات التشييد على مدى السنوات الخمسين الماضية في حالة ركود. الدخول إلى صناعة البناء ليس من الصعب أن يكون هذا السوق مشبعة للغاية في الوضع الحالي.

المنافسة هي العامل الرئيسي وراء هذا التشبع التي من شأنها تقليص هامش الربح إلى حد كبير. وهذا الوضع الراكد سيؤدي إلى ركود الإنتاجية.
 
وتفسر الإنتاجية الراكدة من خلال دراسة أجرتها جمعية مالكي الإنشاءات الأمريكية (كوا) أن 63٪ من وقت العمل في مشروع البناء الضخم يعمل لانتظار المواد، والسفر إلى المنطقة، والانتظار للمعدات، وفواصل، ويعمل على التخطيط للقيام بنشاط معين.

وبالتالي فإن شركات البناء تنتهي في نهاية المطاف بين هوامش الربح المتقلص والركود الإنتاجية دون توليد أي ربح ملموس.

تعقيد مشروع البناء

في كل عام الطلب على مشاريع البناء آخذة في الازدياد. وهذا يجلب أيضا تصميم جديد ومعقد وهو التحدي الكبير لصناعة البناء والتشييد.

لذلك، يجب أن تكون شركات البناء دقيقة حول المشروع الذي يختارونه. ويتم ذلك من خلال تحليل وتيرة العمل العادية والانتهاء.

فالتعهد بمشاريع كثيرة جدا يثير صعوبة في الإنجاز وخسارة كبيرة. وهذا يؤدي إلى إسقاط الأرباح وهيبة الشركة بسهولة.

أداء مشروع البناء

ومع ازدياد الطبيعة المعقدة للمشروع، ستزداد فرص البناء. وبالنسبة للشركات التي تتحرك في هوامش ربح رقيقة، يصبح من الصعب مواكبة الزيادة في تعقيد المشروع.

كانت تلك إذا متابعينا الكرام في المقاول الإنشائي موضوع عن أهم القضايا التي تواجه صناعات البناء في عام 2017 والمستقبل، ولأي استفسار تفضلوا بالتواصل معنا: من خلال أحد الطرق الآتية هاتف. 0501856888 واتس اب 0558188830 ايميل malkjooyl@gmail.com

 
Shortlink:
?>

عن محمد

مدونة وكاتبة ودوروس فنية وارشادية

شاهد أيضاً

كيفية التعاقد مع مقاول لتنفيذ أعمال اللياسة

يعاني الكثير من أصحاب المشاريع وخاصة قليلو الخبرة من عدم معرفة كل الإجراءات القانونية للتعاقد …

اترك رد

 
%d مدونون معجبون بهذه: