الرئيسية / قسم الاسفلت / مقدمة عن الأسفلت.
الأسفلت

مقدمة عن الأسفلت.

أحدثت صناعة الأسفلت ثورة في عالم الصناعات، فهي المادة التي أسهمت فعليًا في ربط عالمنا مترامي الأطراف بطرق سمحت بتسهيل عملية تنقل الناس من مكان لآخر بواسطة السيارات والطيارات، ويمكن تعريف الأسفلت بأنه مادة رابطة ذات أصل نفطي تمتاز بلزوجتها العالية ولونها الأسود، ويتكون الأسفلت بشكل أساسي من الكربون الذي يشكل ما نسبته 70-85% من مكوناته الكيميائية.

ويستخدم الأسفلت في العديد من المجالات فهو يستخدم كمادة عازلة تمنع تسرب المياه، هذا بالإضافة إلى استخدامه كمادة مانعة للأكسدة تطلى بها شبكات الأنابيب المدفونة تحت الأرض لحمايتها من التآكل، بالإضافة إلى استخداماته المتعددة في مجال صناعة الدهانات والألوان والأحبار، ناهيك عن الدور المهم الذي يلعبه في رصف الطرق على اعتباره مادة رابطة.

والأسفلت أنواع تختلف باختلاف مصادرها، فهناك الأسفلت الطبيعي والذي عادة ما يتواجد في الصخور الكلسية والأحجار الرملية والبحيرات، وتكمن عملية الحصول عليه في استخراجه من أماكن تواجده ببساطة، وقد استخدم هذا النوع كأول وسيلة لرصف الطرق في القارة الأمريكية. هذا بالإضافة إلى الأسفلت البترولي والذي يعتبر أحد مشتقات النفط الخام، ويتم استخراج الأسفلت من خلال عزله عن النفط الخام وذلك من خلال إخضاعه لعملية طويلة من التكرير والتقطير والتسخين والتنقية، وعادة ما يستخدم هذا النوع في أعمال العزل والطلاء.

كما يوجد نوع آخر من الأسفلت ألا وهو الأسفلت الإسمنتي وهو النوع الأهم وذلك تبعًا لاستخدامه في مجال رصف الطرق والمطارات، وللحصول على هذا النوع من الأسفلت يتم خلطه مع مجموعة من المواد، كالأحجار على اختلاف أحجامها والرمال والأسمنت وبعض المواد الرابطة، ويمتاز الأسفلت الإسمنتي بقدرته العالية على التماسك مع الحجارة والرمال، كما أنه يشكل سطح عازل يمنع تسرب المياه والسوائل من دخول طبقات الرصف، هذا بالإضافة إلى تمتعه بالمرونة اللازمة التي تجعله ينحني عندما يرزح تحت ضغط أحمال هائل بدل أن يتكسر.

ومن الجدير بالذكر أن صناعة الأسفلت تعتبر صناعة دقيقة هذا بالإضافة إلى أنها ضارة على الرغم من أهميتها، فمراحل صناعته تتطلب تصاعد عدد هائل من الغازات والأبخرة الضارة.

 
Shortlink:
?>

عن مشرف

شاهد أيضاً

مقاول ازفلت 05018568888

مقاول ازفلت  في المملكة العربية السعودية نعمل في المدن التالية الرياض – الدمام – الخبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اتصل بنا