الرئيسية / قسم العقود / التأخر في التنفيذ

التأخر في التنفيذ

عند إتمام عقد المقاولة يتم الاتفاق على أن المقاول يقوم بإتمام العمل المطلوب منه خلال مدة معينة حتى لو أثبت المقاولأن المدة المتفق عليها في العقد غير كافية لإتمام العمل، ومن ثم سيكون مسئولا إذا حدث تأخر عن المدة ولم يُنجز العمل.

أما إذا لم يكن هناك اتفاق قد أجري بين الطرفين على إنجاز العمل خلال فترة معينة، وجب إنجاز العمل خلال المدة المعقولة المسموح بها.

ويُراعى خلال هذه المدة الدقة في العمل وإتمامه على أكمل وجه، وإذا تأخر صاحب العمل عن توفير الأدوات اللازمة والتي يعتمد عليها المقاول في عمله أو لم يقم بدفع الأقساط المُتفق عليها مسبقا في العقد المبرم بين الطرفين، في هذه الحالة يتم إعفاء المقاول من المسئولية كاملا ، ولا يستحق أيضا أخذ تعويض عن التأخير في تنفيذ العمل.

والأسباب التي يرجع إليها تأخر التنفيذ عديدة منها ما يرجع إلى التقصير الشخصي لدى المقاول كإعادة النظر في التصاميم المعمارية وتعديل هذه التصاميم وفي هذه الحالة يشترك المهندس المعماري في تحمل جزء من المسئولية مع المقاول، وقد يكون المقاول من الباطن هو السبب في حدوث هذا التأخير، وذلك إذا لم يمنعه من ذلك شرط في العقد، ومن ثم فإنالمقاول الأصلي والمقاول من الباطن ملتزمان معا في إنجاز العمل خلال المدة المتفق عليها، وإذا جاء التأخير من المقاول من الباطن، جاز للمقاول الأصلي فسخ عقد المقاولة من الباطن، وحينئذ يمكنه طلب التعويض عن الأضرار التي لحقت  به جراء هذا التأخير.

وقد يرجع هذا التأخير إلى قيام المقاول بإنجاز بعض الأعمال الإضافية لإكمال المشروع، فإذا قام بإكمال هذه الأعمال بناء على طلب من صاحب المشروع، فإن هذا التأخير يصبح مبررا أما إذا تولى تنفيذ هذه الأعمال من تلقاء نفسه، فبالتالي يقوم بدفع تعويض لصاحب المشروع بسبب التأخير في التنفيذ.

 
Shortlink:
?>

عن مشرف

شاهد أيضاً

مقاول ممتاز في الرياض0501687788

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اتصل بنا